‘موانئ دبي’ توقع اتفاقية لبناء مرافق في بلجيكا

دبي في 10 يونيو / وام / أبرمت “بي آند أو فيري ماسترز” التابعة لمجموعة
موانئ دبي العالمية اتفاقية مع “جينك جرين لوجستكس” التي تتخذ من بلجيكا
مقراً لها لبناء مستودع على أحدث طراز بمساحة 10,000 متر مربع بالقرب من
ميناء جينك في بلجيكا مما سيساهم في تعزيز عمليات شبكتها من السكك
الحديدية والطرق والمستودعات الممتدة عبر أوروبا في فترة حرجة تمر بها
التجارة الدولية وحركة الانتعاش الاقتصادي.

ويتميز المرفق الجديد بموقع استراتيجي بالقرب من الميناء الواقع في قلب
الحزام الصناعي في فلاندر وهو أيضًا مجهز بأنظمة رائدة عالميًا في مجال
إدارة المستودعات كما سيتيح للعملاء زيادة الكفاءة والحصول على معلومات
أفضل حول بضائعهم وتوفرها وتوسيع سعة التخزين في سلاسل التوريد الشاملة
لديهم.

شُيِّد المستودع في موقع مثالي يستوعب الواردات والصادرات من البضائع
التي يلزم تخزينها للنقل البحري عبر المياه العميقة وخطوط الملاحة
الدولية وإلى المملكة المتحدة عبر القناة الإنجليزية وبحر الشمال كما أن
روابط النقل متعددة الوسائط المميزة في الموقع بما في ذلك إمكانية
الوصول إلى قناة ألبرت والشحن بالبوارج مباشرةً إلى المحطة التابعة
لمجموعة موانئ دبي العالمية في أنتويرب الشركة الأم لـ”بي آند أو فيري
ماسترز” ستعمل على تسهيل عملية تصدير المنتجات الصناعية عالية القيمة من
قبل العملاء الحاليين إلى المستهلكين في جميع أنحاء أوروبا وعبر الوصلات
المتجهة إلى روسيا والصين والولايات المتحدة.

وفي إطار الالتزام العالمي بمعايير الاستدامة في مجموعة موانئ دبي
العالمية و”بي آند أو فيري ماسترز” سيتم إنشاء المستودع في موقع محايد
كربونيًا ومصمم لتلبية “التصنيف الممتاز” لبريام /BREEAM/ /أسلوب
التقييم البيئي لمؤسسة أبحاث البناء/.

وقال مارك مولدر مدير الخدمات اللوجستية التعاقدية لدى “بي آند أو فيري
ماسترز” إن السعة التي يوفرها هذا المستودع الجديد في جينك تُعد إضافة
حيوية إلى استراتيجيتهم اللوجستية المخصصة للموانئ والشبكة المتنامية
متعددة الوسائط عبر أوروب ..مشيرا إلى أن هذا المرفق المصمم خصيصًا
لتلبية الاحتياجات المتغيرة سيقدم للعملاء قدرًا أكبر من المرونة
التشغيلية والسعة المطلوبة لتعزيز مرونة سلاسل التوريد الحيوية
والحسَّاسة لعامل الوقت.

وأضاف أن عملية التطوير الجارية التي تقوم بها شركة “بي آند أو فيري
ماسترز” في جينك تقدم فرصة مثالية للعملاء المحتملين الذين يحتاجون إلى
روابط سريعة وموثوقة لأسواقهم ..موضحا أن التجارة الدولية تتغير بسرعة
مع خروجنا من الجائحة ومن شأن الخدمات اللوجستية المخصصة للموانئ أن
تعود بالنفع على عدد كبير من الشركات التي تتطلع إلى إعادة تشكيل سلاسل
التوريد لديها.

يذكر أن “بي آند أو” مجموعة رائدة في تقديم الخدمات اللوجستية عبر
أوروبا وتحتل مكانة متميزة كونها في قلب الاقتصاد الأوروبي وجزء من
مجموعة موانئ دبي العالمية المزود الرائد للحلول اللوجستية الذكية
والعامل المحفز لتدفق التجارة حول العالم.

وتُعد “بي آند أو فيريز” مزودًا رئيسيًا لخدمات نقل البضائع وسفر الركاب
وتقدم رحلاتها عبر ثمانية طرق رئيسية تربط بين كلٍ من بريطانيا وفرنسا
وأيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا وهولندا وبلجيكا.

ومن خلال التعاون مع “بي آند أو فيريز” تدير “بي آند أو فيري ماسترز”
عدداً من الخدمات عبر الطرق البرية والسكك الحديدية المتكاملة التي تربط
بين العديد من الدول الأوروبية والتي من بينها إيطاليا وبولندا وألمانيا
وإسبانيا ورومانيا كما تعمل على تسهيل حركة نقل البضائع من آسيا إلى
أوروبا عبر “طريق الحرير”.

وام/عائشة السويدي/رضا عبدالنور