وزراء خارجية التعاون وروسيا يتفقون على استمرار التعاون في مختلف القضايا وتعزيز التعاون الثنائي/ إضافة ثانية

وناشدوا جميع الأطراف لاتخاذ القرارات الصعبة اللازمة لتحقيق تسوية سياسية دائمة وشاملة للصراع وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2216 /2015/ والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل.

كما شدد الوزراء على ضرورة حماية المدنيين وضمان إيصال المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني بأكمله دونما معوقات وبأسرع وقت ممكن تخفيفا لمعاناته مشيدين في ذلك بجهود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وأكد الوزراء التزامهم الكامل بالحفاظ على وحدة اليمن وسلامة أراضيه واحترام سيادته واستقلاله ورفض التدخل في شؤونه الداخلية والوقوف الى جانب الشعب اليمني وتطلعاته نحو الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية. كما أعربوا عن قلقهم العميق ازاء الوضع الانساني والاقتصادي المتردي في اليمن و دعوا جميع الأطراف اليمنية لتسهيل اجراءات وصول المساعدات الإنسانية بأمان داعين المجتمع الدولي للمساهمة في تلبية “النداء الانساني” لليمن.

وشدد الوزراء على أهمية أن تكون العلاقات بين دول مجلس التعاون وجمهورية إيران الإسلامية قائمة على مبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام الاستقلال والسيادة وسلامة الأراضي وحل النزاعات بالطرق السلمية وفقا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي والتخلي والامتناع عن استخدام القوة أو التهديد باستخدامها أو الاستفزازات التي قد تقوض الثقة وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة مؤكدين على إيجاد حل سلمي بين إيران والإمارات العربية المتحدة بشأن الجزر الثلاث التي تحتلها ايران ..طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى ..وفقا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة بما في ذلك المفاوضات المباشرة بين الطرفين.

وأكد الوزراء على أهمية الالتزام باحترام استقلال العراق وسيادته وسلامة أراضيه واستقراره السياسي ووحدته الوطنية رافضين التدخل في شؤونه الداخلية وشجعوا على تحقيق المزيد من التقدم في العراق نحو تخفيف التوترات الطائفية والعمل على المصالحة بين كافة الأطراف العراقية ومشاركتهم في الحكومة ومعالجة المظالم المشروعة لجميع مكونات المجتمع العراقي من خلال تنفيذ الإصلاحات. وعبر الوزراء عن تضامنهم مع الشعب العراقي في التصدي لتنظيم داعش الإرهابي داعين إلى تكثيف الجهود لإعادة الاستقرار في المناطق التي تم تحريرها من داعش لتسهيل تقديم المساعدات للاجئين والنازحين داخل العراق.

وفي الشأن الليبي أكد الوزراء التزامهم بوحدة ليبيا وسيادتها وسلامة أراضيها وفقا لمبادئ عدم التدخل في الشؤون الداخلية. وأعربوا عن قلقهم العميق من تزايد نشاط الجماعات الإرهابية في البلاد. و أعربوا عن دعمهم ومساندتهم للجهود المتعلقة بالعملية السياسية وجهود مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليبيا مارتن كوبلر.

//يتبع//

وام/ريض/زمن

Leave a Reply

Your email address will not be published.