وزير الاقتصاد : الإمارات من أوائل الدول المؤيدة لمبادرة "طريق الحرير الجديد والحزام الاقتصادي ".

– تقرير من حياة الحوسني – أبوظبي في 24 مايو / وام / أكد معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على توطيد روابط التعاون مع الصين وهونج كونج في ظل الرغبة المشتركة لحكومتي الجانبين والجهود المتواصلة للعمل معا من أجل تحقيق المنفعة المتبادلة للشعبين الصديقين.

وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات تتمتع برؤية تقدمية إلى جانب بنية تحتية متطورة والتزام بتسهيل حركة التجارة مع مواصلة العمل على التنويع الاقتصادي وهي الدوافع الرئيسية للنمو فيها حيث تعد الإمارات أكبر شريك تجاري لهونج كونج في منطقة الشرق الأوسط .

و أوضح معاليه في تصريح لوكالة أنباء الإمارات ” وام ” بمناسبة زيارته لهونج كونج أن دولة الإمارات وهونغ كونغ تتشاركان كثيرا من الأهداف الاقتصادية التي ساهمت في تطوير العلاقات الاقتصادية المتنامية بين الجانبين .. مشيرا إلى أن الإمارات حققت مع هونغ كونغ أشواطا كبيرة في توفير مناخ مشترك يعزز من ريادة الأعمال والابتكار والاستدامة.

وعقد معالي وزير الاقتصاد على هامش الزيارة عددا من اللقاءات الثنائية مع كبار المسؤولين بحكومة هونج كونج والحكومة الصينية .. مؤكدا أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين تشهد نموا متواصلا .

وشدد على وجود كثير من الفرص المشتركة بين دولة الإمارات وهونغ كونغ التي يمكن الاستفادة المشتركة بما يعزز من حجم التبادل التجاري بين الجانبين.

وأشار إلى وجود العديد من القواسم الاقتصادية المشتركة التي تجمعهما مع الإمارات لا سيما هونج كونج لما يلعبه الجانبان من دور مؤثر على صعيد حركة التجارة والمال والأعمال على مستوى العالم.

وأعرب معاليه عن اعتقاده بأن الشركات في هونغ كونغ لديها فرص ممتازة للعب دور رئيس في مختلف القطاعات الاقتصادية الواعدة في السوق الإماراتي لا سيما أن دولة الإمارات تركز حاليا على عدد من القطاعات الرئيسة التي تستهدف من خلالها التحول إلى اقتصاد معرفي متنوع .

وذكر أن الإحصاءات الرسمية تشير إلى وجود زيادة كبيرة في حجم التبادل التجاري السنوي بين دولة الإمارات وهونغ كونغ إذ ارتفع حجم التجارة غير النفطية بينهما من /4.1/ مليار دولار في عام /2011/ إلى أكثر من /6.2/ مليار دولار في العام الماضي وهي أرقام تدل على عمق ومتانة العلاقات بين الجانبين.

وتضمنت الزيارة الى هونج كونج يومي 18 و 19 مايو الجاري مشاركة وفد الدولة برئاسة وزير الاقتصاد في عدد من الجلسات الحوارية ضمن فعاليات ” قمة الحزام والطريق ” التي تناولت سبل تحقيق الأهداف التنموية وزيادة الفرص الاستثمارية التي تطرحها مبادرة طريق الحرير الجديد والحزام الاقتصادي والتي أطلقها الرئيس الصيني عام 2013.

ضم وفد الدولة المشارك في القمة الذي ترأسه معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد .. سعادة جمعة محمد الكيت الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد وسعادة ساعد العوضي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات وسعادة هاني راشد الهاملي الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي وسعادة فهد القرقاوي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمارات وسعادة جمال الجروان الأمين العام لمجلس المستثمرين الإماراتيين في الخارج وسعادة راشد البلوشي الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية إضافة إلى ممثلي جهات حكومية اتحادية ومحلية ومن القطاع الخاص.

وأوضح معالي المنصوري أن القمة تمثل منصة مميزة للتباحث والتشاور بين القادة والمسؤولين حول أفضل السبل لتعزيز أطر التعاون والاتفاق على مسارات واضحة لضمان تحقيق منفعة مشتركة لمختلف الأطراف المعنية.

وأكد معاليه أهمية مبادرة الحزام الاقتصادي لطريق الحرير ومبادرة طريق الحرير البحري اللتين أطلقتهما الصين مؤخرا لما لهما من أثر مباشر على تعزيز حركة التجارة الدولية وفتح فرص واعدة لتطوير التعاون الاقتصادي بين أكثر من /60/ دولة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا وأفريقيا.

وشدد على قوة العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الإمارات وكل من الصين وهونغ كونغ .. مشيرا إلى وجود العديد من الفرص للارتقاء بحجم العلاقات الاقتصادية القائمة إلى مستويات أكثر تقدما وتطورا في ضوء مبادرة طريق الحرير.

//يتبع//

وام/حيا/ظمم/عصم

Leave a Reply

Your email address will not be published.