الرئيسية / الإمارات / 6 لقطات تنتصر لإنسانية ‘أولمبياد أبوظبي’

6 لقطات تنتصر لإنسانية ‘أولمبياد أبوظبي’

من قسم التقارير.

أبوظبي في 17 مارس /وام/ رسمت العديد من اللقطات والمواقف الإنسانية على
هامش فعاليات “الأولمبياد الخاص أبوظبي 2019” مشهداً إنسانياً ملهماً
ترددت اصداؤه محليا وعالميا.

وتم تناقل تلك القصص التي لاقت تداولاً واسعاً من قبل متابعي الحدث
وبثت روح التضامن والتفاعل الإيجابي مع أبطال أصحاب الهمم وسلطت الضوء
على قدراتهم.

وترصد وكالة أنباء الإمارات أبرز 6 قصص منذ انطلاق الحدث.

..

نهاية معاناة.

..

اختبر لاعب المنتخب السنغالي لكرة القدم مام مدياي حاسة السمع للمرة
الأولى في حياته عقب لجوئه إلى مركز العمليات الطبية التابع لدورة
الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص – أبوظبي 2019، خصوصاً أن اللاعب
البالغ من العمر /31 عاماً/ عانى منذ ولادته من عدم القدرة على الكلام
أو السمع.

وكان مام مدياي يعتمد على زملائه وحركاتهم الإيمائية في تفسير الأحداث
وعروض حفل الافتتاح، قبل أن يتغير مجرى حياته بزيارته مع مدرب المنتخب
وزملائه إلى مركز العمليات الطبية، خصوصاً أن الأجهزة الطبية في المركز
أكدت أنه سيكون قادراً على سماع ما حوله في حال تم تزويده بأداةٍ للسمع،
وهو ما أكده مدرب منتخب كرة القدم السنغالي للأولمبياد الخاص، أسان
ثيام: «عند زيارة مركز العمليات الطبية الخاص بدورة الألعاب العالمية
للأولمبياد الخاص، وتشخيص حالة مام، تم اللجوء إلى تركيب سماعة في أذنه،
والتي كان من سبيلها جعل اللاعب يدخل في حالة من البكاء لاختباره حالة
السمع للمرة الأولى في حياته.

..

تجاوز المخاوف.

..

الهندية أرتشانا جافينال التي تعاني من حالة متلازمة داون شهدت تفاعلا
كبيرا من وسائل الإعلام، فبعد أن كانت ترفض مجرد محاولة السباحة وتصرخ
وتنهال دموعها بغزارة، واظب والداها على تشجيعها، وحاولا معها مرارا
حتى تتغلب على خوفها وتدخل المسبح، لتمتلك الشجاعة أخيرا وتصبح هذه
الرياضة مفضلة بالنسبة لها، وبعد مرور عشر سنوات، شعر والدا أرتشانا
بالفخر إلى أقصى حد، وهما يشاهدان ابنتهما تتوج بالميدالية البرونزية في
سباق سباحة حرة 50 م.

..

رحلة ونجاح .

..

بدورها قطعت السباحة الكوستاريكية يوليانا مورا الفائزة بذهبية 400 متر
شوطا طويلا حتى فازت بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية
العالمية الخاصة أبوظبي 2019 ، فرحلتها في تعلم السباحة كانت قد بدأت
برفقة التماسيح حيث لم يكن هناك حوض سباحة تتدرب فيه فاضطرت للتدرب في
نهر قريب من منزلها بمساعدة ومرافقة والديها بسبب وجود التماسيح في
النهر ..و كانت يوليانا تسبح في النهر بعد تحقق الوالدين من عدم وجود
تماسيح أثناء” الحصة التدريبية.

..

4 ميداليات في يوم .

..

وخطف محمد المازمي لاعب منتخب الامارات لرفعات القوة الأضواء بعد تحقيقه
4 ميداليات، /ذهبية و فضية و برونزيتان/ في يوم واحد من المنافسات،
خاصة وان مشاركته في هذه الدورة تعتبر الأولى حيث لم يسبق له المشاركة
في أي أولمبياد خاص من قبل.

وتم اختيار المازمي الطالب في مركز أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة
للمشاركة في الأولمبياد بعد العديد من الاختبارات التي أظهر خلالها
قدرات وامكانيات كبيرة أهلته ليكون في عداد منتخب الامارات ليثبت بعدها
انه على مستوى المسؤولية وأهل للثقة محققا إنجازا غير مسبوق بحصد 4
ميداليات خلال يوم واحد فقط.

..

قهر التنمر.

..

وبعد تعرضها للتنمر خلال دراستها في المرحلة الثانوية تحولت حياة
البريطانية كيرا بيلاند إلى الأفضل بعد انضمامها إلى فريق الأولمبياد
الخاص في بريطانيا بتشجيع من والدتها التي ساندتها في مسيرتها الرياضية
وقدمت لها كل اشكال الدعم حتى حققت ميداليتها الذهبية في سباق الدرجات
الهوائية ضمن على حلبة ياس بأبوظبي ضمن منافسات الأولمبياد.

..

وزراء في الملاعب.

..

اللقطات الإنسانية في أولمبياد أبوظبي الخاص لم تقتصر على اللاعبين
والمرافقين، بل أن دائرتها اتسعت لتشمل كبار المسؤولين الإماراتيين
الذين حرصوا منذ اليوم الأول على التواجد في أرض الحدث والتفاعل مع جميع
الحضور والمشاركة الرمزية في بعض الألعاب.

وألهبت مشاركة كبار المسئولين ، في بعض مباريات كرة الطاولة مع أصحاب
الهمم ضمن مبادرة «نلعب معاً»، الحماس في نفوس المشاركين والحضور معا.

شاهد أيضاً

منصور بن زايد يستقبل رئيس أوزبكستان لدى وصوله إلى البلاد

الأحد، ٢٤ مارس ٢٠١٩ – ٩:١٨ م أبوظبي في 24 مارس / وام / وصل …