مجلس إدارة ‘دبي للرياضات البحرية’ : ثقة حمدان بن محمد تعد دافعا للعطاء وترجمة المسؤولية إلى نجاحات

دبي في 16 يناير/ وام / أكد أحمد سعيد بن مسحار رئيس مجلس إدارة نادي
دبي الدولي للرياضات البحرية أن المرحلة المقبلة تحمل الكثير من
التحديات في سبيل ترقية العمل والسعي الحثيث لتحقيق التميز الريادي في
مختلف الأصعدة لا سيما تأكيد مكانة النادي العالمية ودوره الرائد في
تطوير الرياضات البحرية منذ نيله عضوية الاتحاد الدولي “يو أي ام” كأول
ناد عربي وشرق أوسطي ينال هذا الشرف.

وأعرب عن الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” على الدعم
الكبير والتشجيع المستمر لمختلف شرائح المجتمع من أجل تحقيق الرفاهية
وسعادة المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات.

ووجه نيابة عنه وعن أعضاء مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية
الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد
دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على الثقة التي أولاها لهم في تولى مهام
العمل في مجلس إدارة النادي مؤكدا أن اهتمام سموه يمثل دافعا معنويا
كبيرا من أجل ترجمة هذه الثقة إلى نجاحات وتميز تنسجم مع الأهداف التي
رسمتها القيادة الرشيدة والخطط التي وضعها مجلس دبي الرياضي المظلة
الراعية للنشاط الرياضي في الإمارة.

كما ثمن الدعم المتواصل والكبير من سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل
مكتوم رئيس النادي واهتمامه بمسيرة النادي وتطوير أنشطته وفعالياته
الرياضية المختلفة وأحداث الشراكات مع المجتمع المحلي في الإمارة من أجل
المحافظة على المكانة التي اكتسبها النادي العريق منذ تأسيسه في عام
1988.

وقال ابن مسحار في تصريح له اليوم أن المرحلة المقبلة تحت مظلة مجلس دبي
الرياضي تتطلب المزيد من الجهد في مطابقة معايير الحوكمة الإدارية
وتطبيق الخطط والإستراتيجية وتحقيق الشراكة المجتمعية إضافة إلى تأسيس
ورفد المواهب الصاعدة للمنتخبات الوطنية من خلال إشهار أكاديميات
التدريب من أجل غرس حب الرياضات البحرية بمختلف أنواعها لدى الناشئين
والشباب بالإضافة إلى إسعاد أفراد المجتمع من المتعاملين مع النادي.

وهنأ رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية أعضاء مجلس
الإدارة الجديد وهم ” سيف جمعة السويدي نائب الرئيس وإبراهيم سلطان
الحداد وراشد ثاني العايل وجمال زعل بن كريشان وعيسى محمد الحاج ناصر
وخالد على البلوشي” متمنيا للجميع التوفيق والسداد والعمل معا بروح
الفريق الواحد لتقديم نموذج إداري فريد يحتذى به.

وأشار إلى أن المجلس يضم نخبة من القادة الشباب المتوشحين بروح العطاء
ممن سبق لهم العمل في مجلس الإدارة السابق وأيضا الدماء الجديدة التي
ينتظر أن تسهم بعطائها في تقديم صورة جديدة تزيد من تألق الرياضات
البحرية.

وشكر ابن مسحار أعضاء مجلس إدارة النادي السابق الذين بذلوا الجهد
الكبير من أجل الارتقاء بالعمل وهم ” علي ناصر بالحبالة وحريز المر بن
حريز ومحمد علي العبار” كذلك لمحمد عبد الله حارب الذي لم يبتعد عن شغفه
بالرياضات البحرية من خلال مهامه العملية كمدير تنفيذي في النادي.

وأضاف أن المهام الموكلة إلى مجلس إدارة النادي ستكون كبيرة في ظل العمل
على تأهيل وتطوير مقر النادي وكذلك العمل على تنظيم حزمة الأنشطة
والفعاليات ضمن روزنامة الموسم الرياضي البحري إضافة إلى متطلبات عمل
الإدارة الجديدة بعد المرسوم رقم 34 لسنة 2019 الذي أصدره صاحب السمو
حاكم دبي “رعاه الله” بشأن ضم مؤسسة “الفيكتوري” إلى نادي دبي الدولي
للرياضات البحرية.

وقال رئيس مجلس إدارة النادي أن حجم التحديات سيكون كبير مع التزام
النادي بتطوير الموروث الحضاري لدولتنا والمتمثل في تنظيم الكرنفالات
والسباقات البحرية التراثية والتي ارتبطت بماضي الآباء والأجداد حيث حرص
النادي ومنذ تأسيسه عام 1988 على تنظيم سباقات السفن والقوارب الشراعية
المحلية 22 و43 و60 قدما والقوارب السريعة وإشهار رياضات أخرى مثل قوارب
التجديف المحلية 30 قدما.

وقال ” لعب النادي دورا مهما في العديد من المناسبات من بينها تنظيم أول
حدث عالمي في رياضة الزوارق السريعة مع بداية ظهور أمراء البحار في فريق
الفيكتوري تيم عام 1992 وكان النادي المبادر بإطلاق أول أكاديمية رياضية
بحرية لتأهيل ورفد الأبطال الأولمبيين في رياضة الشراعية الحديثة منذ
عام 1999 ” مبينا أن الجميع سيعمل على مواصلة النجاح والمحافظة على
الرقم واحد.

وام/مبارك خميس/عبدالناصر منعم

شاهد أيضاً

المرزوقي والحبسي والبريكي يمثلون الإمارات في بطولة العالم الجامعية الاليكترونية لكرة القدم

الجمعة، ٣ يوليو ٢٠٢٠ – ٢:٠١ م أبوظبي في 3 يوليو/ وام/ قرر مجلس إدارة …