الرئيسية / الإمارات / سفراء شباب الإمارات يضم روسيا لبرنامجه

سفراء شباب الإمارات يضم روسيا لبرنامجه

أبوظبي في 14 أكتوبر / وام / أعلن ” برنامج سفراء شباب الإمارات ” عن
برنامجه للعام القادم ليشمل جمهورية روسيا الاتحادية .. وذلك بمناسبة
زيارة فخامة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى دولة الإمارات العربية
المتحدة.

ويقام ” برنامج سفراء شباب الإمارات ” تحت رعاية صاحب السمو الشيخ
محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات
المسلحة وبتنسيق وإشراف مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي العهد بأبوظبي.

ويسعى البرنامج إلى تأكيد أهمية التواصل مع الثقافات والحضارات
المختلفة والاستفادة من الخبرات والأعمال الريادية التي حققتها
المجتمعات الأخرى كون هذا التواصل يساهم بشكل رئيسي ببناء جسور الصداقة
والتعاون ويعزز بناء علاقات إنسانية قائمة على الاحترام المتبادل
والمصالح المشتركة.

وسيشمل برنامج العام القادم زيارة سفراء شباب الإمارات إلى روسيا
خلال فترة الصيف لمدة ثلاثة أسابيع لزيارات متعددة لتعريفهم بعمل الجهات
الحكومية والتعرف على أهم القطاعات الاقتصادية والصناعية بروسيا
بالإضافة إلى تعمقهم في تاريخ وثقافة وقيم وعادات الشعب الروسي ولغتهم.

وسيجري التعاون خلال المرحلة الأولى من البرنامج مع أكاديميات الدار
لتأهيل طلابهم للمشاركة في البرنامج من خلال تعلمهم أساسيات اللغة
الروسية والتعرف على الثقافة والقيم والعادات الروسية وذلك ضمن برامج
الأنشطة اللاصفية.

وستكون روسيا الدولة الرابعة في تاريخ برنامج سفراء شباب الإمارات
حيث تخرج من البرنامج منذ إطلاقه في عام 2012 أكثر من 175 طالباً وطالبة
من مختلف جامعات الدولة وشاركوا في عدة مستويات من البرنامج في كل من
كوريا الجنوبية والصين وألمانيا .

ويشكل خريجو البرنامج كوكبة من نخبة شباب الإمارات حيث تمكنوا من
تحقيق مراتب متميزة في مختلف المجالات الوظيفية كما تم اختيار العديد
منهم لعضويات مجلس الإمارات للشباب ومجالس الشباب المحلية وحصل اثنان من
خريجي البرنامج على منحة رودس الدراسية في جامعة أكسفورد وتم اختيار أحد
خريجي البرنامج ضمن برنامج خبراء الإمارات.

وبهذه الإضافة ستكون روسيا الدولة الثانية في برنامج العام المقبل
بالإضافة إلى جمهورية الصين الشعبية.

ويهدف برنامج سفراء شباب الإمارات – الذي سينظم للسنة التاسعة –
لإعداد جيل من الشابات والشباب الإماراتيين وتزويدهم بكل ما يؤهلهم
ليكونوا قادرين على تولي مناصب بارزة في القطاعات الأساسية وقيادة
شراكات مهمة وقيادة العلاقات التجارية والسياسية وتعزيز الروابط بين
دولة الإمارات وكل من الصين وروسيا لا سيما أن هناك علاقات استراتيجية
بين الإمارات وهاتين الدولتين، وتربطها بهما علاقات تجارية قوية.

كما يهدف البرنامج إلى إطلاع الشباب على الثقافتين الصينية والروسية
والتعرف عن كثب إلى طبيعة العلاقات مع هاتين الدولتين وتعلم اللغتين
الصينية والروسية بما يساعدهم في المستقبل على التواصل مع شعوب الدولتين
وقيادة العلاقات السياسية والتجارية معهم.

– مل –

وام/دينا عمر

شاهد أيضاً

برعاية محمد بن راشد .. ‘ قمة المعرفة 2019 ‘ تنطلق غدا

الإثنين، ١٨ نوفمبر ٢٠١٩ – ١١:١٤ م دبي في 18 نوفمبر / وام / تحت …